أخر الأخبار

صورة و تعليق

24 ساعة

الرئيسية » سليدر » 15 يوما الاولى من شتنبرافرزت عن توقيف 1807شخصا من طرف ولاية امن مراكش

15 يوما الاولى من شتنبرافرزت عن توقيف 1807شخصا من طرف ولاية امن مراكش

الصباحية بريس

في إطار المجهودات التي تواصل بذلها مختلف

التشكيلات والوحدات الأمنية التابعة لولاية أمن مراكش، فقد تميّزت المردودية العامة لشرطة النجدة خلال الخمسة عشر يوما الأولى من شهر شتنبر الجاري بإنجاز عدة تدخلات في إطار استباقي وآخر في إطار الاستجابة الفورية لنداءات المواطنين، حيث تلقت قاعة القيادة والتنسيق لولاية أمن مراكش 83396 مكالمة عبر الخط الهاتفي “19”، تتعلق بالإرشاد، والتوجيه، وطلب النجدة، وطلب معلومات، فيما قامت الوحدة المتنقلة لشرطة النجدة بـ 1807 تدخلا أمنيا بالشارع العام ضمنهم 23 شخصا مبحوثا عنهم من أجل جنايات وجنح.

التدخلات التي أنجزتها هذه الوحدة الأمنية؛ والتي تقوم وظيفتها الميدانية على قاعدة رباعية متلاحمة تتجسد في الشبكة الرقمية لخط الهاتف 19، وقاعة القيادة والتنسيق، والوحدة المتنقلة لشرطة النجدة، وخلية المراقبة المجالية بواسطة كاميرا المراقبة، همّت التصدي ميدانيا لحالات الاتجار في المخدرات واستهلاكها، والسرقة عن طريق التهديد بالسلاح الأبيض أو بالخطف، وحالات تتعلق بالاتجار في المشروبات الكحولية بدون بترخيص، وعدد من حالات السكر العلني البيّن، وكذا مجموعة من الحالات المرتبطة بشكايات من أجل الضوضاء الليلي، وضبط مجموعة من الأشخاص متلبسين بحيازة السلاح الأبيض في ظروف مشبوهة، ورصد مجموعة من الحالات المرتبطة بمجال المحافظة على الأخلاق العامة.

وفي مجال مراقبة مستعملي الطريق، قامت بضبط عدد من الأشخاص في حالة تلبس بالسياقة في حالة سكر، بالإضافة إلى ضبط 743 مخالفة لقانون السير والقيام بمراقبة 822 حالة تتعلق بثبوتية وثائق الدراجات النارية.

أما في مجال محاربة الظواهر الماسّة بالأمن العمومي، فقد تم التدخل في حالات مختلفة ضمنها مساعدة 19 شخصا يعانون من الاختلال العقلي وذلك بإحالتهم على المؤسسة الاستشفائية المختصّة، والتنسيق مع الجمعية الخيرية المختصة لإيواء 102 شخصا يعيشون على التسول والتشرد، إضافة إلى مواكبتها لعدد من الحالات المتعلقة بحوادث السير التي وقعت وسط المدينة.

وتندرج هذه العمليات الأمنية ضمن المقاربة الوقائية والاستباقية المُميّزة لــ “شرطة النجدة” في إطار معالجة القضايا الطارئة بالشارع العام والمحافظة على الأمن العمومي والاستجابة الفورية لنداءات المواطنين وحماية الأرواح والممتلكات تنفيذا للخطة الأمنية المديرية المُعتمدة، والتي تحظى بتأطير مباشر من طرف القيادة الأمنية المحلية، من أجل الرفع من جودة خدماتها الأمنية، وفق منظور شمولي يضمن التدخل السريع، وسرعة الإغاثة، وتحقيق القرب، وتوفير المؤازرة والتغطية الشاملة للمدينة.

كما تتطلع ولاية أمن مراكش، بكل عزم، ووفقاً للتوجيهات المديرية وتأطير القيادة المحلية، إلى تحقيق المزيد من الفعالية والنجاعة الأمنية في إطار عمل “شرطة النجدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *