أخر الأخبار

صورة و تعليق

الرئيسية » سليدر » عامل إقليم الرحامنة: إحتضان المجال الترابي للرحامنة لزخم من الأنشطة يزكي التوجه التنموي لعاهل البلاد جلالة الملك محمد السادس..

عامل إقليم الرحامنة: إحتضان المجال الترابي للرحامنة لزخم من الأنشطة يزكي التوجه التنموي لعاهل البلاد جلالة الملك محمد السادس..

الصباحية بريس // محمد نماد

أكد عامل إقليم الرحامنة، السيد عزيز بوينان ، أن الإقليم سائر في المسار الصحيح المسطر له مند توليه مقاليد التدبير تطبيقا للتوجه المولوي الذي أرسى قواعده صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ، وخصوصا جانب  تثمين الموروت التقافي والإستثمار في العنصر البشري من أجل تحقيق  الإقلاع  والتنمية المجالية وإعتماد التسويق كركيزة ٱساسية لتحقيق الطفرة النوعية بالرحامنة….جاء ذلك من خلال انعقاد ندوة صحفية بمقر العمالة بمدينة بنجرير بمناسبة الإستعدادات لإحياء فعاليات النسخة الثانية من موسم روابط (30مارس-07 _ ابريل 2019) تحت شعار ”المشترك التقافي والإجتماعي بين الرحامنة والقبائل الصحراوية” …الموسم حسب المهتمين وأولياء الشأن المحلي يعد حلقة وصل وٱتصال بين الساكنة المحلية والمناطق الصحراوية من خلال إستضافة فرق موسيقية للتراث الحساني  وفلكلور عالمي وفن التبوريدة دون نسيان أنشطة رياضية وإقامة ندوات فكرية بمواصفات دولية بحضور شخصيات مرموقة من عوالم مختلفة خدمة للقضية الاولى للمملكة وتفنيد أطروحات أعداء الوطن وكذلك لإعطاء مزيدا من الإشعاع للموسم..

السيد العامل لم تفته المناسبة كذلك في معرض كلمته الإشارة  لكون الإستتمار في الشأن التقافي يعد الركيزة الأساسية في إهتماماته و إنشغالاته بالإقليم لكون ذلك من شأنه الرفع من منسوب ومستوى السياحة  وخلق فرص وآفاق  جديدة للمستثمرين بإقليم الرحامنة الفتي …جماعة بروس ، كانت حاضرة بكل قوة في أجندة المنظمين بٱحتضانها الشق الرياضي المتمتل في نشاطات 12 جامعة ملكية  وكذلك الجانب الفني للإحتفال العالمي للفلكلور … واختار لها المنظمون شعار أيام فلكلور الرحامنة الدولي’ في نسخته الأولى من تنظيم جمعية أنغام للثقافة والفن بشراكة جمعية الثرات والفلكلور، وبتعاون مع عمالة إقليم الرحامنة وعدد من الشركاء والفعاليات الاقتصادية بالإقليم، وبمشاركة قياسية ل 24 دولة و 28 فرقة ومجموعات فلكلورية لعرض ثقافاتهم التراثية والفنية، في فضاءات عمومية ومنصات فنية عديدة بكل تراب الإقليم، سيحضرها الآلاف من عشاق إيقاعات الفلكلور عبر العالم ،حيت عبرت رشا أبو شارب، رئيسة جمعية أنغام للثقافة والفن، في تصريح صحفي لها، عن ‘أن تنظيم تحدي فني يجمع شباب محبين لبلادهم متعطشين لاكتشاف ثقافات جديدة والانفتاح عليه’، مبرزة أن هذا النشاط يندرج ضمن الرؤية الاستراتيجية لتنشيط إقليم الرحمانة وجماعاته الترابية، وفق مقاربة تشاركية تدمج المجتمع المدني مع السلطات الإقليمية، ووفق تصور تنموي موحد يجمع من مداخل الثقافة والفن إحدى الركائز الأساسية لتحقيق التنمية المستدامة،

بإعتباره رأسمالا ماديا مستدام منتج للهوية والثقافة.وأبرز المدير الفني للمهرجان فيصل الشيويوي، أن أيام الفلكلور الدولي بالرحامنة تعد مغامرة فنية تجمع أطباقا مختلفة من إيقاعات العالم كمجموعة سيروليتز من لاتفيا، ومجموعة تانيسني سوبور ‘جارو’ من التشيك، وفرقة شمشونغ لابرل من روسيا، والفرقة الراقصة اوشيا ريان ايريش من استراليا، والمجموعة الفلكلورية هورا من (فرنسا، وتراشتنجروب بالريشتن دوتينجن من ألمانيا..)وأوضح المدير الفني، أن الإدارة الفنية سعت من خلال هذا التنوع في الطبق الفني إلى تنوع العرض الموسيقي والسعي نحو الإنفتاح العالمي على إيقاعات العالم وتقريبها للجمهور بإقليم الرحمانة، فضلا عن أهمية هذا الملتقي في تنشيط المجال السياحي للمدينة وأثره الايجابي في الجانبين الاقتصادي والثقاقي …                                                         أخيرا وتتمينا لمجهودات اللجنة المنظمة، نزيل لها القبعة نتيجة تحديها الكبير جدا حيت قررت انطلاق هذه الفعاليات بميزانية صفر درهم في انتظار “التوصل” بالاعتمادات المخصصة للتظاهرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *