أخر الأخبار

صورة و تعليق

الرئيسية » سليدر » السهرة الختامية لمهرجان المواهب الشابة المتمدرسة للموسبقى والغناء تؤشر على اكتشاف طاقات واعدة..

السهرة الختامية لمهرجان المواهب الشابة المتمدرسة للموسبقى والغناء تؤشر على اكتشاف طاقات واعدة..

الصباحية بريس// محمد نماد

شهد أخيرا متحف محمد السادس لحضارة الماء بمراكش إحتفالية كبيرة تجلت في السهرة النهائيه لمهرجان اىمواهب الشابة المتمدرسة للموسيقى والغناء في نسختها التاسعة…كان ذلك من تنظيم ، جمعية الأطلس الكبير وبتعاون مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وبدعم من وزارة الثقافة ومجلس جهة مراكش آسفي والجامعة الحرة بمراكش، وبتنسيق مع فرقة “أصيل للموسيقى ، على شرف الناشئة التي برعت في الأداء و العزف عبر محطات مهرجان المواهب الشابة في الغناء و العزف نسخة 2019  . و قد ٱفتتح الدكتور محمد الكنيدري ، رئيس الجمعية ، الأمسية بكلمة ترحيبية في حق الشابات و الشباب الذين برعوا بين أقرانهم ، منوها بالإتجاه الثقافي الفكري الذي اختاروا توظيفه في مجال الصوت و اللحن و النغم ، كما أشاد رئيس جمعية الأطلس الكبير الراعية لهذا الملتقي الثقافي  بأولياء الناشئة على ٱحترام ٱختيارات فلذات أكبادها و مصاحبتهم في تهذيب الذوق و تعبيد الطريق للرقي بها . و شكر محمد الكنيدري  كل من ساعد من قريب او من بعيد على اعطاء الدعم الذي مافتئ يقدم للمهرجان . و قد أظهر  الفائزون بالنسخة التاسعة ، التي حملت اسم  الفنان المغربي العربي مراد البوريقي، بشكل جلي على أهليتهم بثقة لجنة التحكيم المختصة من خلال العروض  التي قدموها بشكل عفوي قبيل تسلمهم الجوائز ، و أكدت كل فعاليات جمعية الأطلس الكبير أن مبادرتها فعلا منتجة و لم تذهب مجعوداتها سدى ، بعدما سبرت أغوار مداشر و مناطق الجهة و أحيائها و أزقتها و فتحت نوافذ أطلت عبرها بلابل ناشئة سوف لن يتوقف مسارها إلا بصيت وطني قد يصل في حال توفر الصقل و التأطير للعالمية بعدما تأكد وجود المادة الخام و النادرة جدا متمثلة في مواهب ذات أصوات قوية تتقن التنقل بين المقامات و الطبقات الصوتية و تجيد الطلعات بنفس طويل و ٱحترام  تام لمخارج الأصوات ، كما لاحظ المشاركون في هذا الحفل واستمتعوا بما أمتعتهم به ، كل من الانسة ٱية الشرادي(مراكش) و فدوى لبريد (مراكش) والشاب محمد جاري(اسفي).ٱكتشاف هذه الطاقات وغيرها يعتبر من أجمل وحسنات جمعبة الاطلس الكبير … حيت صرح بالمناسبة  رئيسها السيد محمد الكنيدري وقال ، بأن هذه الدورة والتي تحمل اسم الفنان، المطرب المغربي العربي  “مراد البوريقي”، الذي أعطى الكثير  و مثل محيطه الخاص والعام أحسن تمثيل ونحن من جانبنا يضيف الكنيدري ، نتمن كل هذه المجهودات بل الاكثر من هذا وذاك نحن سعداء اليوم أن نحتفي به  ونكرهه علي منوال من كرمنا من الفنانين الكبار  من قبل  وعددهم كبير جدا ، و أضاف المتحدث أن الدورة عرفت تطورا كبيرا، حيث يمكن القول، بأن المشاركة أصبحت مكثفة جدا، إذ أن هناك ما يزيد عن 600 شابا وشاية شاركوا في هذه الدورة، والذين انتقت منهم لجنة مختصة اثر من 80 مرشحا شابا وشابة من عدد من الأقاليم، أغلبيتهم من مراكش، متبوعة بإقليم الصويرة، ثم آسفي وأقاليم قلعة السراغنة والحوز والرحامنة، إذ يمكن الجزم، بأن التظاهرة، قد خلقت عموما حركية داخل المؤسسات التعليمية، داخل الإعدادي التأهيلي أو الثانوي التأهيلي والجامعي..من جهته أكد عريس نسخة 2019 لمهرجان  المواهب الشابة المتمدرسة للموييقى والغناء ، المطرب العربي “مراد البوريقي”، في كلمة مقتضبة أثناء افتتاح  السهرة المهرجان ،

أنه جد سعيد  ومسرور بحضوره و للتكريم الذي حضي به من طرف جمعية الأطلس الكبير  وخصوصا من طرف  برئيسها الدكتور محمد الكنيدري، داعيا إلى تشجيع التجربة التي يدخلها الشباب المتمدرس من خلال مهرجان المواهب الشابة المتمدرسة للموسيقى والغناء، وتقديم تجربته لهذه المواهب عبر التعاون معها، والوقوف إلى جانبها في شق الطريق الفني ، و أضاف أن هذا التكريم هو إهداء لكل الشباب المغربي المحافظ على التراث الفني العربي و المغربي الأصيل وكذا للجمهور الذي يحب مراد البوريقي و لعائلته و لروح جده رحمه الله.بينما أوضح الفنان أنس الملحوني أن هذا حدث هذه السنة إستثنائي على إعتبار أن عمليات الإنتقاء ذهبت في خطين متوازننين الخط الأول خاص بالدورة التاسعة للمهرجان المواهب المتمدرسة التي تنظمه جمعية الأطلس الكبير لكن هناك شيء أخر تجلى في الإلتقاء على مستوى جهة مراكش أسفي كان على مستوى الدورة الأولى لمهرجان وطني تشرف عليه وزارة التربية الوطنية الذي هو مهرجان المجموعات الصوتية الذي حمل إسم مهرجان الموسيقى و التربية، الذي سينظم تحت إشراف أكاديمية التربية و التكوين لجهة مراكش أسفي  يومي 2 و 3 ماي بمدينة مراكش، و هو لقاء وطني وهذه الدورة حملت إسم أحد أبناء مدينة أسفي و أحد أبناء جهة مراكش أسفي الفنان الكبير مراد البوريقي الحاصل على جائزة دوفويس لسنة 2012،  هذه السنة  مراد يكرم إستثناءا كشاب  أصغر مكرم بالمقارنة مع السنوات الماضية لما تم  تكريم الحاج العربي الكوكبي رحمه الله  و محمود الإدريسي و عبد الوهاب الدكالي عبد الله العصامي و المرحوم سعيد الشرايبي  هذه السنة عندنا مراد البوريقي يمثل الجيل الجديد للشباب وجاءت نتائج الدورة التاسعة للمھرجان على الشاكلة التالية

الغناء العربي: المرتبة الأولى: *محمد جاري من إقلیم آسفيالمرتبة الثانیة: *أمیمة معیا من إقلیم الصویرةالمرتبة الثالثة: *عماد باحزیم من الصویرةالغناء الغربي:المرتبة الأولى: *فدوى لبرید من مراكشالمرتبة الثانیة: *دنیا بنمویة من مراكشالمرتبة الثالثة: *شدى ملوك من القلعةالعزف على الآلة: المرتبة الأولى: *آیة الشرادي من مراكشالمرتبة الثانیة: *یحیى بدري من القلعةالمرتبة الثالثة: *محمد اوزیدان من الحوز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *